rusia 111

سقوط الكبار مستمر.. اسبانيا تودع مونديال روسيا…عزام ريفي

rusiaa22

انتهى اليوم الثاني من الأدوار الإقصائية، لكن لم تنته مفاجآت مونديال روسيا، فمثلما لم يكن أحد من المعلقين، المحللين والمتابعين وحتى الجماهير يتوقع خروج بطلة العالم ألمانيا أمام كوريا، لم يكن أحد يتوقع خروج منتخب اسبانيا رغم مستواه عير المقنع في الدور الأول، وذلك أمام روسيا، وتودع مونديال روسيا الغامض في الدور الثاني، بعد أن غادرت مونديال البرازيل من الدور الأول.

قد يكون مونديال روسيا آخر مونديال للكثير من النجوم، أو على الأقل قد يكون آخر مونديال يلعب فيه نجوم كرة القدم بمستواهم المعهود، خصوصاً نجم منتخب البرتغال رونالدو و نجم الأرجنتين ميسي و ذلك بسبب تراجع اللياقة البدنية نتيجة التقدم في السن، وذلك لأن المونديال يأتي في كل أربع سنوات مرة.

في حين أعلن الساحر إنييستا أمام الصحافة بعد خروج منتخبه من الدور الثاني أمام روسيا بركلات الحظ الترجيحية، أن هذه المباراة هي آخر مباراة له مع منتخب اسبانيا.

كرة القدم قد تخسر في عرسها الكروي القادم في عام 2022 في قطر، وجود هؤلاء النجوم و قدرتهم على امتاع الجمهور بالفنيات والمهارات التي يمتلكونها، ووصنع الأهداف عن طريق التمريرات الحاسمة وأخيراً تسجيلهم الأهداف وانقاذ منتخابتهم في الأوقات القاتلة، لكن لا خوف على كرة القدم فلطالما كانت مصنعا دائما للنجوم والأساطير وأمامها فترة أربع سنوات لتحقيق ذلك.

الدب الروسي يقصي المتادور الاسباني مستعيناً بركلات الترجيح

بعد خسارة المضيف المنتخب الروسي أمام أول اختبار حقيقي له، امام منتخب الأوروغواي بثلاثية نظيفة، وظهور الشكوك حول مستواه وامكانية ذهابه بعيداً في المونديال، أثبت الروس أنهم ليسوا بالمنتخب السهل و أنهم لن يُودِّعوا كأس العالم على أرضه وأمام جماهيره بهذه السرعة وأن خسارته أمام الأوروغواي لم تكن سوى كبوة جواد، وأنه خسر مباراة واحدة لكنه لم يخسر المونديال..

لا شك في أن مونديال روسيا كان له حسابات ثانية للإسبان، حيث وقف الى جانب منتخبه الذي قاتل بكل ما يملك ودافع بشراسة و قام بتضييق المساحات أمام منتخب اسبانيا المدجج بالنجوم والذي أكمل سلسلة مبارياته غير المقنعة والمخيبة لآمال جماهير الماتدور، والذي لم يستطع تسجيل أي هدف في مرمى الروس حيث جاء الهدف الأول بنيران صديقة عن طريق خطأ من قبل المهاجم الروسي اغناتشيفيتش ليتقدم الاسبان بفضله (1-0) في المباراة.

كان شوط المباراة الأول متكافئا بين المنتخبين فلم يكن هناك أفضلية لمنتخب على الآخر، و تبادل المنتخبين الهجمات و أحكموا الدفاع، الى أن وقع منتخب اسبانيا في فخ التعادل، بارتكاب مدافعه بيكيه خطأ في المنطقة المحظورة و قام بإبعاد الكرة التي كانت متجهة نحو المرمى بيده ليهدي بذلك الروس هدف التعادل الذي سجله اللاعب زيوبا من ركلة جزاء في الدقيقة (41)، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1).

كانت مجريات الشوط الثاني، مشابهة لمجريات الشوط الأول بهجوم دون أهداف و ذلك بفضل الدفاع المحكم من كلا المنتخبين لينتهي شوط المباراة الأصلي بالتعادل.

افتتح المضيف الروسي ومنتخب اسبانيا أولى أشواط المونديال الإضافية، حيث بدا التعب على اللاعبين ولم تشهد فرص حقيقية و لا تهديد للمرمى، فانتهى الشوطين بالتعادل أيضاً بذات النتيجة، وكانت ضربات الحظ الترجيحية هي المرحلة الأخيرة التي حسمت الأمور بين الفرقين بين متأهل للدور الربع نهائي و مغادر لمونديال روسيا.

وقف الحظ الى جانب منتخب روسيا حيث لم يهدر أي ركلة جزاء 5/5 في حين أضاع المنتخب الإسباني ركلتين 3/5 في ظل تألق حارس المرمى أكينفيف الذي قام بالتصدي لكل من كرتي ريسوريسيون و أسباس، ليتأهل بذلك الروس للدور الربع نهائي.

ركلات الترجيح تأهل كرواتيا للدور ربع النهائي

خاض المنتخب الكرواتي مبارته ضد منتخب الدنمارك على ملعب نيزني نوفغورود وهو نفس الملعب الذي فاز فيه المنتخب الكرواتي بثلاثية نظيفة على منتخب الأرجنتين الذي غادر المونديال على أيدي الديوك الفرنسية.

لم يكن الكروات في يومهم ولم يقدموا المستوى الذي ظهروا فيه في دور المجموعات و خصوصاً بعد الأداء الأكثر من رائع أمام الأرجنتين ومع كل التوقعات بأن مبارته ضد الدنمارك ستكون سهلة نسبياً وتنتهي بوقتها الأصلي.

بدأت المباراة بهدف مبكر في شباك منتخب كرواتيا في الدقيقة الثانية قام بتسجيله اللاعب يرزعنسن في ظل تشتيت من المنتخب الكرواتي، ليتقدم الدنمارك (1-0).

لم يكد ينتهي لاعبي الدنمارك من الاحتفال بهدف التقدم حتى قام الكروات بتسجيل هدف التعادل (1-1)، في الدقيقة (4)، عن طريق اللاعب ماندزوكيتش، لتستمر مجريات المباراة حتى نهاية شوطها الأصلي ووقتها الإضافي على هذه النتيجة، بعد أن أضاع اللاعب مودريتش ركلة جزاء في الدقيقة (117)، كادت أن تقضي على آمال منتخب الدنمارك وتضمن التأهل لمنتخب بلاده دون اللجوء لركلات الترجيح.

بعد مباراة روسيا و اسبانيا و التي حسمتها ركلات الترجيح لمصلحة أصحاب الأرض، ذهبت مباراة كرواتيا والدنمارك بهذا الاتجاه أيضاً، حيث حسمت ضربات الترجيح النتيجة مع الدور الكبير الذي لعبه حراس مرمى المنتخبين وتألقهم، بتأهل الكروات بنتيجة 3-2 و مغادرة الدنمارك مونديال روسيا.

أما بالنسبة لمجريات مباريات اليوم:

البرازيل تواجه المكسيك عند الساعة 5 عصراً.

بلجيكا تواجه اليابان عند الساعة 9 ليلاً.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.