mondial koura

المونديال في أميون ـ الكورة… فاديا دعبول

تتوجه الانظار، بحماس كبير، للتحضيرات الجارية تحت شير ماريوحنا الاثري في اميون، لمشاهدة مباريات كأس العالم في كرة القدم، عبر شاشة عملاقة فريدة من نوعها في المنطقة، من حيث الحجم والنوعية، مع اكبر جمهور يجتمع للمرة الاولى في الكورة، في مكان واحد، لمتابعة نشاط رياضي عالمي.

انطلقت الفكرة مع مجموعة من شبان اميون، وسعى الى تنفيذها اربعة اشخاص وهم جاك بركات، بهيج النحيلي، ربيع سمعان وربيع يزبك. حيث ان العقار يملكه كل من الشقيقين ربيع وجورج يزبك وهو يقدم من قبلهما لكل نشاط عام تعمل على تنظيمه البلدية او اي جمعية وغيرهم.

وبتشجيع من ابناء المنطقة واهتمامهم بمتابعة “المونديال” جرت التحضيرات بوتيرة سريعة، وتمكن النشاط من استقطاب ما يزيد عن ثلاثة عشر كيوسكا لاصناف ماكولات واسماء تجارية ذات مستوى رفيع.

ويؤكد جاك بركات وهو احد المنظمين ان” الربح المالي لم يكن الهدف الاول، انما السعي لجمع ابناء المنطقة، وتنشيط الوضع الاقتصادي، وخلق اجواء ترفيهية تنعش الكورة”.

متوقعا ان يجذب المكان، الذي يستوعب ما يزيد عن 600 شخصا، في مقاعد امام طاولات، اعمارا تتراوح بين 14 و40 سنة من الشبان والشابات.

مشيرا الى ان الليالي التي لا تقام فيها مباريات سيتم تنظيم نشاطات ترفيهية فيها للاطفال. معلنا ان البحث جار لاقامة احتفال ضخم في نهاية “المونديال” يتخلله اطلاق مفرقعات نارية ومفاجآت سارة.

وراى جورج يزبك ان” اميون والكورة ستشهدان اجواء حماسية راقية، على مدى 30 ليلة طيلة فترة البطولة”. حيث ان” الكورة لم تشهد نشاطا مماثلا سابقا، والناس عطشى للفرح والتسلية في رحاب الرياضة، والمنافسة المحببة على قلوبهم”.

ونوه بطل لبنان في التنس ابراهيم ابو شاهين بفكرة الشاشة العملاقة عند الشير في اميون لمتابعة كأس العالم. متمنيا ان” يحذو الجميع حذو المنظمين بجرأتهم وتشجيعهم الرياضة، رغم كل ما يتكبدونه من مصاريف، ومنح الرياضة الاهمية المطلوبة، ما يعكس صورة حضارية للمنطقة.”

ودعا جميع المحال التجارية على اختلافها والمطاعم والمقاهي والملاهي، عرض المباراة الرياضية على انواعها، على مدار السنة، عبر شاشات موزعة فيها، بهدف” تشجيع الجيل الجديد على مشاهدة الرياضة ومتابعة اخبارها وممارستها، ما يؤثر ايجابا في بناء مجتمع حضاري خال من الموبئات الاجتماعية والاخلاقية”.

وتمنى على الاهل توجيه اطفالهم لمشاهدة الالعاب الرياضية، والانضمام للنوادي لممارسة الرياضة من منطلق ان العقل السليم في الجسم السليم.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *