lebanese pasport

طعنة جديدة للأم اللبنانية… ابراهيم دسوقي

طعنة جديدة تتلقاها الأم اللبنانية لتصيب شريان وجودها كمواطنة لها حق شأنها شأن اي مواطن لبناني كما نص الدستور اللبناني.

بعد هدية الوزير جبران باسيل الملغومة بعيد الام والتي كانت تنص على التمييز بين المرأة والمرأة بدلاً من التمييز بين المرأة والرجل اللبناني في حق إعطاء جنسيتها لاولادها بحجة الديموغرافيا وحق العودة والتوطين، والحجج التي لا تمت لابن اللبنانية حصراً بصلة.

جاء اليوم المرسوم بتجنيس رأسماليين يقيمون في لبنان ولا ينتمون له سوى بأموالهم،

لتطعن الام اللبنانية طعنة أخرى تذكرها بعدم وجودها وتهميش أولادها بل والاستهزاء بقضيتها المحقة.

الى متى ستنتظر المرأة اللبنانية وهي ترى حقوقها تُضرب بعرض الحائط، وهل ستكون هذه الطعنة القاضية لتستسلم وتنسى قضيتها أم ستكون بمثابة حافز لها لتفجر غضبها وتستخدم كل ما اعطاها الله من قوة لتسترد حقوقها.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *