sh5ir

إذا كنت تشخّر بصوت عال.. أنت في خطر

أكدت دراسة أميركية جديدة أنّ الشخير بصوت عال يؤدي إلى تآكل جماجم الأشخاص لأسباب غير واضحة، وأنّ الذين يعانون انقطاع التنفس أثناء النوم لديهم جماجم تصل سماكتها إلى 1.23 ملم. 

ويزعم الباحثون أنّ تآكل الجمجمة بما يصل إلى 1 ملم، يكفي ليتسبّب بتسرّب السائل الدماغي الشوكي العفوي المهدّد للحياة، والذي يحدث عندما يتدفق السائل الحامي للدماغ والنخاع الشوكي في المنطقة الرقيقة، ما قد يؤدي إلى أعراض تشبه الخرف وكذلك الغيبوبة والسكتة الدماغية وحتى الموت. 

وقال مُعدّ الدراسة، الدكتور ريك نيلسون، من جامعة إنديانا إنّ “انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم قد يساهم بشكل ميكانيكي في تطوير الاضطرابات المتعلقة بترقّق الجمجمة، ويرتبط تسريب السائل النخاعي العفوي بالبدانة لدى الإناث”.

يُذكر أنّ دراسة أخرى وجدت أنّ الشخير مرتبط بمرض الألزهايمر، وأنّ صعوبة التنفس أثناء النوم تزيد من انخفاض الذاكرة لدى المعرّضين للخطر. وأشارت النتائج أيضاً إلى أنّ النعاس أثناء النهار وتوقّف التنفس مرتبطان بضعف الانتباه والذاكرة والتفكير لدى الأشخاص المعرّضين وراثياً للحالة التنكسية.

ويأمل الباحثون في أن تدعم هذه النتائج العلاجات المستندة إلى النوم لدى المعرّضين لخطر الإصابة بالألزهايمر.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *