salah

محمد صلاح يدخل التاريخ … عزام ريفي

نجح اللاعب المصري محمد صلاح معشوق العرب وجماهير نادي ليفربول الانكليزي، في أن يحجز مكانه بين الكبار في عالم الكرة المستديرة، حيث أصبح يقارن بميسي، رونالدو ونايمار، بامتلاكه مهارات كروية عالية و قدرة على التسجيل أهلته الى أن ينال بجدارة لقب أفضل لاعب في الدوري الانكليزي، متفوقا بذلك على كل النجوم، وليكون أول عربي في التاريخ يحرز هذا اللقب.

في المباراة التي جمعت ما بين فريق ليفربول وروما، فاز الفريق الانكليزي على نظيره الايطالي في نصف نهائي دوري الأبطال، بنتيجة (5-2) بعد مباراة كانت أشبه بحصة تدريبية للفريق الانكليزي، الى أن تدارك فريق روما الأمور وسجل هدفين في النصف الثاني من المبارة بعد خروج اللاعب محمد صلاح. 

قوة و تركيز الفريق الانكليزي كانت واضحة منذ صافرة البداية، فقد كان صلاح و زملاؤه جاهزون بدنيا وذهنيا على عكس النادي الايطالي الذي بدا مشتتا وليس جاهزا على كل الصعد. أهدر الفريقان الكثير من الفرص في بداية الشوط الأول، ولكن قوة ليفربول كانت واضحة، وترجمها فخر العرب محمد صلاح بهدف عالمي على طريقة الأسطورة الأرجنتيني ميسي بالدقيقة 36.

لم يكتف المصري صلاح بهدف واحد، فعاد وسجل هدفا ثانيا للتاريخ في الدقيقة 45 ليكون أول عربي أيضا يسجل هدفين في نصف نهائي دوري الأبطال. ولم ينحصر دور صلاح فقط على تسجيل الأهداف بل ساعد زملاءه بتسجيل هدفين عن طريق تمريرتين حاسمتين، الى أن عاد و سجل اللاعب روبيرتو فيرمينو الهدف الخامس في الدقيقة 69 لتصبح النتيجة (5-0) لمصلحة النادي الانكليزي.

أخرج المدرب الألماني غورغن كلوب، محمد صلاح لاراحته و لضمان عدم اصابته، فكان هذا التبديل نقطة تحول في المباراة التي استغلها الفريق الايطالي بتسجيله هدفين، أحدهما بركلة جزاء بنالتي لتنتهي المبارة بخمسة أهداف لصالح الفريق الانكليزي مقابل هدفين للفريق الايطالي، على أن تقام المباراة الثانية والحاسمة يوم الأربعاء في 2 أيار المقبل في ملعب أوليمبياكو في روما، لتحديد الفريق الذي سيتأهل الى نهائي دوري الأبطال.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *