koura 1

الكورة: إعتصام ضد مجزرة السرطان… فاديا دعبول

نفذت لجنة كفرحزير البيئية اعتصاما سلميا على اوتوستراد كفرحزير – شكا، مقابل مصانع الاسمنت، اعتراضا على المجازر البيئية والصحية الناتجة عنها، بمشاركة فاعليات كورانية.

افتتح الاعتصام بتلاوة منسق اللجنة جورج قسطنطين العيناتي بيان باسم شهداء مجزرة السرطان وامراض القلب والامراض الصدرية التي سببتها مصانع اسمنت شكا”. مذكرا بكلمات اخر شهيد سقط بالسرطان في الكورة” كفى ابادة لاهل الكورة بمجزرة السرطان وامراض القلب والامراض الصدرية التي تسببها صناعة الاسمنت القاتلة، حيث ان الطريقة التي تعمل بها مصانع اسمنت شكا لاسيما احراق البتروكوك بين البيوت السكنية هو المسبب الاساسي للسرطان وسائر الامراض”.

واضاف” اليوم بعد ان اصبح السرطان في كل بيت في الكورة يجب ان تنقل مصانع الاسمنت الى السلسلة الشرقية وتهدم منشآتها السامة كما هدمت المانيا مصنع اسمنت هايديلبرغ. سمعتم عن الحرب على سوريا اليوم، لكن الحرب التي ترون على الكورة قد سبقت جميع الحروب التقليدية وتخطت اساليبها العدوانية، انها حرب لازالة الكورة من الوجود، لقتل من تبقى من اهلها من اجل الاستيلاء على ما تبقى من ترابها لتصديره الى دول العالم المتحضر التي تستورد ترابنا لتحافظ على ترابها وحياة اهلها.”

وتابع” ما تريده هذه الشركات هو تدمير الكورة وقتل اهلها وما نريده هو حماية الانسان وبيئتنا الخضراء والحفاظ على لبنان الاخضر.”

ولفت الى اننا” اليوم امام استحقاق انتخابي بعد ثلاثة اسابيع، معظم المرشحين وراءهم احزاب او كتل سياسية لها حضورها ومشاركتها في الحكومة، يجب ان يبادروا في خطوة اولى عاجلة وطارئة الى اقفال المقالع غير المرخصة والموجودة بين الينابيع والبساتين والى منع تصدير الاسمنت والكلنكر، اما الجهات السياسية التي لديها حصص في هذه الشركات او تتقاضى مبالغ مالية منها فلتتفضل بالتوقف عن قبض هذه المبالغ”.

وطالب المرشحين واحزابهم وكتلهم السياسية بالاعلان” عن موقف واضح وصريح بالوقوف الى جانب اهل الكورة او مع ناشري الارهاب الصحي.

وناشد كاهن رعية فيع الاب لويس حيدر كل صاحب ضمير الوقوف يدا واحدة في وجه مجازر الشركات التي قتلت دون شفقة او رحمة عددا كبيرا من الشباب الكوراني ومن افراد عائلته. معلنا عن استعداده للمواجهة باي ثمن، حفاظا على حياة من تبقى حيا.

ودعا الناشط بسام غنطوس الى انتخاب مرشحين صادقين يحافظون على البيئة لضمان الحفاظ على حياة اهل الكورة وترابها.

واعلن الناشط البيئي سمير الايوبي ان هناك مجزرة حقيقية تحصل بحق ما يقارب 600 شجرة زيتون في عمق الوادي اقتلعتها مقالع الشركات.

ورات السيدة سلام قبرصي ان الوضع لم يعد يحتمل نظرا لارتفاع اعداد الوفيات بالامراض السرطانية. ودعت لتصعيد التحرك لحماية الاجيال المقبلة.

واختتمت الكلمات مع الطفلة بترا جوزيف حنا التي ناشدت المسؤولين اللبنانيين حماية الاجيال المقبلة من السرطان الذي يطرق كل باب في الكورة. مستذكرة رفاق لها وجيران خسرتهم بالسرطان.

وتخلل الاعتصام رفع لافتات من وحي التحرك.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *