ترقب لإطلالة ″المارد الابن″ في برنامج كلام الناس… رانا البايع

يتحضّر جمهور رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية ويترقب بشغف وحماس إطلالة نجله طوني مع الزميل مارسيل غانم على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال في برنامج كلام الناس، الذي يعد من أهم البرامج السياسية على الشاشات اللبنانية إن لم يكن الأهم.

هي أول إطلالة تلفزيونية للزعيم الشاب، وستكون بمثابة الانطلاقة الفعلية لترشحه للانتخابات النيابية، ويُتوقع أن يُطلق خلالها شعارات حملته الانتخابية وأهم أهدافها.

سيتسنى للجميع التعرف عن كثب على “المارد الابن” المتحدر من بيت سياسي عريق لم تنجح كل المصاعب وحروب الاستهداف في إضعافه، والغوص في شخصيته التي صقلتها الثقافة الجامعية إضافة الى العمل السياسي الميداني الذي أكسبه إحترام وحب الناس.

ينتظر الجميع ما ستحمله المقابلة التي من المتوقع ان يتمايز خلالها “المارد الشاب” عن والده، من دون الخروج من تحت عباءته، وهو المعروف بانفتاحه وبسياسة اليد الممدودة.

يدرك “البيك الشاب” حجم المسؤولية الملقاة على كاهله، إذ تكمن أهمية اطلالته الاولى  في انها ستساهم في تعريف اللبنانيين عليه، لا سيما ان  مسيرته السياسية ما تزال فتية، كما ويعلم البيك الشاب ان هذه الاطلالة يترقبها الخصوم قبل الحلفاء وكذلك المناصرين، اذ أنها ستكون فرصة سانحة لكل الخصوم في السياسة وخارجها للانقضاض على بيت فرنجية والتشكيك بقرار بيك زغرتا ترشيح ابنه.

الحديث عن مبايعة طوني فرنجية مفروغ منه، فهو استحق دعم المحازبين والمناصرين والمحبين الذين يعتبرونه خير خلف لخير سلف، وهم على ثقة تامة من كسب طوني بيك الرهان لانه  سيكون “قدّها وقدود”.

إنعكست حالة الترقب في الشارع الزغرتاوي على مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بصوره تحت هاشتاغ “ناطرينك”، وكلمات محبة ودعم من المناصرين  تحت هاشتاغ “بكرا لإلنا”، وصولا الى الدعوة للمشاركة في متابعة الحلقة على شاشة عملاقة مقابل كنسية مار يوسف وسط زغرتا على الرغم من برودة الطقس.

تحت هاشتاغ “إسمك رجع” عبّر المناصرون عن فرحتهم بالعودة المرجوة لاسم طوني سليمان فرنجية الى المجلس النيابي.

ويبقى ان نشاهد حلقة الليلة لنشهد انطلاقة طوني سليمان فرنجية ونحكم عدلا.

Post Author: SafirAlChamal