كيف أُفرج عن زوجة بلال بدر.. وبماذا إعترفت؟… عمر ابراهيم

ein2

نجا مخيم عين الحلوة من إختبار أمني صعب كان يمكن أن يفجر مواجهة مسلحة بين المجموعات الاسلامية والجيش اللبناني على خلفية توقيف زوجة المطلوب بلال بدر عند حاجز النبعة التابع للجيش في منطقة الفيلات على تخوم المخيم، في وقت كشفت فيه معلومات لـ”سفير الشمال” ان بدر غادر المخيم منذ اسبوع وفق إفادات زوجته خلال التحقيق الذي أجري معها، وأكدت بموجبه أن زوجها غادر لبنان الى سوريا، من دون معرفة هوية بقية الاشخاص الذين غادروا برفقته.

ساعات عدة، عاش خلالها المخيم أجواء مواجهة حقيقية، بعدما تحولت بعض شوارعه الى ساحات للمسلحين الذين انتشروا فيها وصولا الى مقربة من حاجز الجيش، في مشهد ربما لم يعهده المخيم منذ فترة، وكاد أن يكون من الماضي خصوصا في ظل التسويات التي يتم العمل عليها وأفضت مؤخرا الى خروج العديد من المطلوبين الاسلاميين وتسليم البعض منهم أنفسهم للأجهزة الأمنية اللبنانية.

لم يمر بعض الوقت على توقيف زوجة بدر، براء غالب للتحقيق معها حول مصير زوجها وإن كان فعلا قد غادر المخيم، حتى تداعت المجموعات الاسلامية المسلحة ونفذت إنتشارا في بعض شوارع المخيم، أعقبه إجتماع في مسجد النور، خلص الى تدخلات مباشرة من مسؤول تنظيم أنصار الله جمال سليمان، نتج عنها الافراج عن زوجة بدر وسحب المسلحين من الشوارع.

وفي المعلومات، “فان ما حصل مع براء غالب كان يمكن أن يجرّ المخيم الى مواجهة محتمة، خصوصا أن سرعة إنتشار المسلحين وجهوزيتهم وعددهم الذي فاق 300 مقاتلا، أعطى مؤشرا عن قدرتهم وتماسكهم والأهم من ذلك توحدهم في مواجهة ما اعتبروه “تجاوزا للخطوط الحمر”.

وتقول المعلومات: “إن بدر غادر قبل اسبوع برفقة بعض المطلوبين، من دون معرفة هويتهم او عددهم، لكن هناك من أشار الى أن من غادر معه يبلغ عددهم ثلاثة اشخاص وهم من التابعية الفلسطينية”.

وتضيف المعلومات: “إن ما شهده المخيم من ردات فعل، وما رافق ذلك من اتصالات، ربما ساهم في الافراج السريع عن براء، خصوصا أن التحقيق معها تم في الثكنة العسكرية في صيدا، ولم يتم نقلها كما يحصل عادة الى وزارة الدفاع”.

وتتابع المعلومات: “إن ملف تسليم المطلوبين ربما يشهد بعض العراقيل، وأن الامور كانت سابقا تجري وفق ما هو مخطط لها، لكن البطىء الحاصل في تنفيذ كل البنود المتعلقة بهذه التسويات، فضلا عن بعض المعلومات التي ترد عن طريقة التعامل مع الذين سلموا انفسهم، ربما تؤدي الى تأخير تنفيذ المتفق عليه”.

Post Author: SafirAlChamal