قطاع المرأة في العزم يحيي العيد مع كبارنا

لمناسبة الأعياد المجيدة، و تحت شعار ″العيد مع كبارنا احلى″،  نظم قطاع المرأة في تيار ″العزم″ يوماً ترفيهياً  لنزلاء مركز جمعية البر المسيحي الأرثوذكسية ″بيت الشيخوخة″ في  الميناء.

وتخللت اليوم فقرات موسيقية وغنائية وتوزيع هدايا، قدمها كل من المايسترو خالد نجارعلى العود، وجيهان مرعوش التي أدت أغاني طربية، إضافة الى باقة من الاغاني والتراتيل الميلادية.

كما قام اختصاصيون بالعناية بالوجه والبشرة بالاهتمام بالنزلاء، إضافة إلى الغناء بطريقة “الكاراووكيه”، وفحوصات طبية مقدمة من مستشفى المظلوم، واختتم النشاط بغداء صحي من ″نوتري دايت″ و قَص قالب العيد من ″بوش سوكرييه″ وتوزيع هدايا الميلاد.

وعلى هامش النشاط، أعربت مسؤولة قطاع المرأة في تيار ″العزم″ جنان مبيض عن سرورها به، مؤكدة أنه يعكس الوجه الانساني الذي يأتي في صلب رسالة ″العزم″، وأحد أبرز معالم خطة العمل التي ينفذها قطاع المرأة بالذات، وتهدف إلى دعم مسيرة الأسرة في مختلف مراحل العمر. 

من جهتها رئيس جمعية البر المسيحي الأرثوذكسية الدكتورة بشرى دبج  شكرت قطاع المرأة على ″هذه اللفتة المباركة في مناسبة الاعياد، خاصة أنها تُشعر كبارنا أنهم لا يزالون ينبضون بالحياة″. 

وختمت دبج: ″الاعياد  المجيدة تجمع اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، وكذلك بيت الشيخوخة الذي يقدم العناية للمسنين من منظور إنساني من دون أي اعتبار آخر، على أمل ان نكمل مسيرة العطاء والمحبة سوية″. 

Post Author: SafirAlChamal