shorter

السفيرالبريطاني شورتر يثني على مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية

daw sh

قام السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر بزيارة غرفة التجارة في طرابلس حيث التقى رئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي بحضور نائب الرئيس ابراهيم فوز وأمين المال بسام رحولي وعضو مجلس الإدارة محمود جباضو والسيد بول خواجا رئيس القسم التجاري وعلاقات التجارة الدولية في السفارة البريطانية في لبنان .

إستهل الرئيس دبوسي كلمته مرحباً بالسفير شورتر مؤكداً على متابعة نشاطه بشكل دائم ومستمر، معتبراً زيارته مناسبة للعمل المشترك في المرحلة المقبلة، لافتاً الى أن لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي مشروعاً تعمل على تهيئة إطلاقه ويتمحور حول “اقتصاد المعرفة” لا سيما ان لدى الجانب البريطاني باع طويل في دعم مثل هذه المشاريع الرائدة والإبتكارية ، وله إستثماراً تقدر قيمته بـ 2,5 مليون جنيه إسترليني لدعم إقتصاد المعرفة في لبنان، ونحن نتطلع الى تعاون متقدم مع أصدقائنا البريطانيين في هذا المجال، ونحن قد بدأنا فعلياً في إعداد هذا المشروع الرائد الذي يجمع بين الإقتصاد والمعرفة لتطوير وتحديث أعمال المؤسسات الانتاجية في طرابلس ولبنان الشمالي، وحينما نشير الى طرابلس فإننا نقصد بذلك طرابلس الكبرى”.

وأكد دبوسي على”أننا في اعمالنا وخياراتنا نعمل بروح التفاؤل الدائم على الرغم من الأجواء الراهنة من عدم الإستقرار في المنطقة الا اننا نعول على ما تختزنه طرابلس من قدرات وطاقات، اضافة الى وجود مرافق متعددة يمكن الاعتماد عليها في تطوير علاقات التعاون الإستثماري مع المجتمع الدولي عموما وبريطانيا بشكل خاص”.

وقال دبوسي :” لدينا مبادرة لإعتماد “طربلس عاصمة لبنان الإقتصادية” ، وقد حظيت بموافقة دولة رئيس الحكومة سعد الحريري وتم إدراجها على جدول أعمال الجلسة المفترضة للحكومة في طرابلس، إلا أن الظروف حالت دون عقدها، علما أن مبادرتنا لا تزال محل إجماع وتأييد من مختلف المراجع الوزارية والسياسية والهيئات المختلفة سواء في طرابلس أو على المستوى الوطني وهي بمثابة خارطة طريق لجذب الاستثمارات اللبنانية والعربية والدولية، ويسرنا أن يتفهم سعادة السفير الأبعاد الاستراتيجية لهذه المبادرة وان يزودنا بمقاربته لها وما إذا كان يرى فيها علاجاً عملياً للنهوض بالاقتصاد الوطني من طرابلس” .

من جهته أعرب السفير شورتر عن سروره لوجوده في طرابلس مشيراً الى أنه يولي هذه المدينة إهتماما دائما بفعل مواطن القوة فيها”.

وقال:”نتطلع من جهتنا الى تقديم المساعدة على مستويات عدة لا سيما تاهيل البنى التحتية وإحياء حركة الاسواق الداخلية في طرابلس الى جانب الإهتمام بتطوير الحركة السياحية في المدينة التراثية، وأن حكومتنا ترى فائدة حيوية بازدياد المشاريع الصديقة للبيئة وزيادة إخضرار لبنان الذي إمتازت به طبيعته الجميلة”.

وحول مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية “أثنى على الإهتمام بهذه الناحية لما للمدينة من مكانة تاريخية وموقع جغرافي مميز متطلعاً الى أن يرى طرابلس الجاذبة دائماً في أفضل الأحوال وأحسنها”.

ثم جال الجميع على مختلف اقسام ومشاريع الغرفة وابدى السفير شورتر إعجابه بما تقوم به الغرفة من مشاريع وانشطة تجاه المجتمع الإقتصادي اللبناني لافتًاً الى أن مجمل مقاربات الرئيس دبوسي الإقتصادية والإجتماعية تشكل حوافز لإستمرار التعاون مع غرفة الشمال في كافة المجالات الإنمائية وتعزيز العلاقات من أجل الإهتمام المستمر بطرابلس وبتطلعاتها المستقبلية وترسيخ دعائم دورها في الحياة الإقتصادية اللبنانية والدولية.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.