dr

الدكتور محمد سلهب: مرفأ طرابلس أمانة في اعناقنا

رأى رئيس التجمع الدستوري الديمقراطي الدكتور محمد سلهب أن لا أحد يقبل بحصول أية عملية تهريب أو تهرب من الرسوم الجمركية في مرفأ طرابلس، لأن هذه الرسوم هي من حق الدولة اللبنانية، كما لا يمكن لأحد أن يقبل أن تتم معاقبة المرفأ بفرض حصار عليه، والاساءة إليه بنقل الارساليات منه الى مرفأ بيروت، لأن هذا المرفأ هو من حق أبناء طرابلس والشمال.

وقال الدكتور سلهب في تصريح له: من حق المجلس الأعلى للجمارك أن يضع يده على أية عملية تهريب تحصل في مرفأ طرابلس، ونحن نطالبه باتخاذ أقصى العقوبات بحق المتورطين، لكن لا يمكن أن نسكت على تعطيل مرفأ بدأ يتلمس طريقه نحو التطور والتقدم، ومدينة تتطلع الى النهوض من خلال هذا المرفأ.

وأضاف: إن ما وصل إليه مرفأ طرابلس كان نتيجة تضحيات وجهود الغيورين عليه من أبناء المدينة وفي مقدمتهم رئيس مجلس إدارته المرحوم محمود سلهب، وهذه التضحيات هي أمانة في أعناقنا، ولا يمكن أن نتهاون فيها، لذلك أطالب المجلس الأعلى التراجع الفوري عن قراره والى إعادة الأمور الى طبيعتها، وأشد على أيدي العمال وأعلن دعم تحركاتهم بما في ذلك الاضراب المفتوح يوم الاثنين في حال لم يتراجع المجلس عن قراره، كما أدعو أصدقاء المرفأ من وزراء النقل الحالي والسابقين والقيادات والفاعليات في طرابلس والشمال وكل لبنان الى تشكيل حاضنة له للدفاع عنه في وجه أي قرار يمكن أن يشكل إستهدافا له أو أن يعطل مسيرة تقدمه.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *