football

كلاسيكو كرة القدم اللبنانية.. الأنصار يقسو على النجمة

إنتزع فريق الانصار صدارة ترتيب الدوري اللبناني لكرة القدم مع فوز قاس وكاسح على غريمه التقليدي النجمة (5-1)، في ختام الجولة الثالثة ليل أمس على أرض ملعب المدينة الرياضية، ليرفع الفائز رصيده الى 7 نقاط مقابل 4 للخاسر.

المباراة جاءت قمة في الاثارة والندية والروح القتالية، قدم فيها الأنصار أجمل عروضه التاريخية، وقاده نجمه المهاجم السنغالي حاج مالك الى فوز كبير حيث سجل “سوبر هاتريك” أربع أهداف ملوّنة، في وقت تألق فيه حارسه ربيع الكاخي الذي إستبسل في الدفاع عن مرماه وكان الورقة الرابحة لفريقه وإستحق لقب بطل المباراة، فيما دفع النجمة ثمن أخطاء حارسه عباس حسن الذي كان في برج نحسه.

يمكن القول إن النجمة لم ينجح في ترجمة أفضليته في الشوط الأول، حيث سيطر على مجريات اللعب لكنه لم يفلح في هز الشباك الأنصارية بالرغم من الفرص التي لاحت له، في حين كان الأنصار أكثر تركيزا وترجمة للفرص، فاعتمد على الهجمات المرتدة ونجح في التسجيل في الدقيقة 22 بواسطة خالد تكجي الذي إستغل إرتباك المدافع عبدالرزاق الحسين في تشتيت الكرة.

وكان على النجمة أن يدرك أن الأخطاء في مباريات “الكلاسيكو” ممنوع، خصوصا أن لدى الأنصار مهاجما لا يرحم هو حاج مالك الذي إستغل خطأ مميتا من الحارس عباس حسن، وخطف الكرة وسجل في المرمى الخالي في الدقيقة 27، ليرد النجمة من كرة مرفوعة من حسن معتوق وصلت الى محمود فتح الله فسددها رأسية فاصطدمت بالعارضة وعادت إليه ليسجلها في الشباك في الدقيقة 35، مقلصا الفارق الى (1ـ2).

الهدف النجماوي لم يبدل من عزيمة الأنصار الذي تابع تألقه وإختراقاته وإستغلاله المساحات التي تركها النجماويون في خط الظهر الذي لم يكن بالمستوى المعهود، فجاء الخطأ من النيجيري كبيرو موسى فاستغل خالد تكجي الموقف ومرر الكرة سهلة الى حاج مالك الذي أرسلها أرضية زاحفة في الشباك في الدقيقة 41، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأنصار (3ـ1).

في الشوط الثاني بدأ النجمة يفقد الأمل تدريجيا، خصوصا مع السيطرة الكاملة التي فرضها الأنصار بسيطرته على وسط الملعب والانطلاق منه بسلسلة هجمات سجل منها حاج مالك الهدف الرابع في الدقيقة 58 لفريقه، ليضيف الهدف الخامس في الدقيقة 70.

وشهد الشوط الثاني محاولات نجماوية حثيثة لتقليص الفارق، وقد تمكن من الوصول الى المربع الأخضر عدة مرات، لكن الحارس الطائر المتألق ربيع الكاخي وقف سدا منيعا أمام كل التسديدات النجماوية التي فشلت في تسجيل الأهداف، وإكتفت بالهدف اليتيم.

لكن المستوى الفني الراقي للمباراة، لم يستمر في ختامها، حيث أفسد عدد من جمهور النجمة حلاوة اللعبة، عندما خرج عن طوره في نهاية المباراة وعبر عن غضبه على النتيجة القاسية، بأعمال شغب طاولت مقاعد مدرجات المدينة الرياضية قبل أن تعمل القوى الأمنية على تطويق الجمهور.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *