health

سرطان القولون يحتل المرتبة الثالثة عالميا.. كونه قاتلا

 تحت عنوان “المرض الثاني الاكثر قتلاً”، نظّم قطاع المرأة في  تيار “العزم” بالتعاون مع جمعية التوعية من سرطان القولون والمستقيم، محاضرة لاختصاصي أمراض الجهاز الهضمي د.محمود عثمان، و ذلك في مركز العزم الثقافي (بيت الفن) بطرابلس.

بداية النشيد الوطني اللبناني، فكلمة  باسم قطاع المرأة لعائشة بزال لفتت فيها إلى العوارض الصحية التي يتعرض لها المرء يومياً، وتأثيرها على حياته، مشيرة إلى ضرورة الوقاية والعلاج في آن معاً. وأوصت بزال بالتثقيف الصحي الذاتي، ″فالصحة تاج على رؤوس الاصحاء لا يراها الا المرضى″.

 من جهتها مسوؤلة جمعية “سعيد” هنا نمر، تناولت هدف تأسيس جمعيتها في الكشف المبكر عن مرض القولون، بما يساهم في الوقاية ورفع نسبة الشفاء بالتالي.

ثم بدأ د.عثمان كلامه بالتعريف بمرض القولون، مشيراً إلى أنه يحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث كونه “قاتلاً”، إذ يصاب به واحد من اصل عشرين شخصاً.  

وأشار د.عثمان إلى أن هذا المرض يتميز بغياب الأعراض في معظم الأحيان و لكن في حال تطوره قد يظهر بعضها، ومنها خسارة الوزن غير المبررة، آلام في البطن، التغير في أداء وظائف الأمعاء، وظهور دم او سواد في البراز. ولفت د. عثمان الى عدة عوامل يمكن ان تسبب هذا المرض، أهمها التقدم في العمر، خاصة فوق الخمسين عاماً، إضافة إلى التدخين، تناول اللحوم المصنعة والحمراء، السمنة المفرطة، والافراط في تناول الكحول.

وللوقاية من هذا المرض، نصح د.عثمان بالتقيد بنظام غذائي صحي  متوزان، تزامناً مع ممارسة الرياضة و مراقبة الوزن، إضافة إلى معرفة تاريخ العائلة في ما خص عدد الاصابات بهذا المرض.

 وفي الختام دار حوار بين الدكتور عثمان والحاضرين  تمحور حول الأساليب العملية للوقاية من المرض، وكيفية التصرف السليم في حال الإصابة به.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *