tripolis

دبوسي يشرح للمجتمع المدني مرتكزات طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية

إحتضنت غرفة التجارة في طرابلس حشد من ممثلي المجتمع المدني والأهلي للاستماع الى شرح رئيس الغرفة توفيق دبوسي عن المرتكزات التي تستند عليها مبادرته طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية، بحضور الدكتور نادر غزال.

النشيد الوطني بداية، ثم تحدث الرئيس دبوسي فأكد أن ما نريد تحقيقه من تطلعات يصب في مصلحة الوطن اللبناني، ومصلحة الاقتصاد الوطني، والاهم اننا نسعى الى العمل الجديد لتوفير فرص العمل ومواجهة ظاهرة البطالة المتفشية ولكن يبقى أن الخلل الاساسي كامن في الجزء الأكبر منه هو في عدم حسن إداراتنا لشؤوننا العامة، لذلك يجب أن يكون لدينا خيار الإنتفاضة ولكن إنتفاضتنا يجب أن ننتقل معها من ظروف صعبة الى ظروف افضل تترافق معها “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية” ولدينا الثقة والقدرة على أن تكون كذلك معكم ومع من يشبهكم”.

وقال دبوسي:”إن مبادرتنا تنطوي على مرتكزات حيوية وحينما يكون هناك مرفأ ومعرض ومطار ومصفاة فكلها مقومات تساعدنا وتؤهلنا على إنجاحها وهي تستند على مكامن القوة الموجودة في المدينة، وإذا كنا نتطلع الى الدعم من الدولة أو الحكومة فإننا نعتقد أنها ليست بمنة وأن المبادرة هي عنوان لمشروع مناسب  يترافق مع حسن قراءة ومواكبة للمتغيرات المحيطة بنا على كل المستويات الوطنية والإقليمية والدولية وما علينا سوى إعادة النظر إنطلاقاً من الذات وعلينا أيضاً إعداد أنفسنا جميعاً للمرحلة المقبلة، ويجب أن لا تراودنا مشاعر الإستسلام وأن لا نفكر في يوم من الأيام أن نكون الحلقة الأضعف في التركيبة اللبنانية”.

وأضاف: “حينما أشير الى الذات، أعني بأننا لسنا من الذين يعيشون على الهامش، ونحن لم نكن ولا في أي وقت من الأوقات هامشيين، ولم يكن لا آباؤنا ولا أجدادنا كذلك، فنحن جميعنا إستطعنا أن نبذل جهودنا لنجعل من أبنائنا موارد بشرية متخصصة، بالإستناد الى العلم والمعرفة وتدرجهم الى أعلى الإختصاصات،وإذا لفتموني الى أن هناك شرائح لم تأخذ نصيبها من العلم فهذه من مسؤوليتنا الإنسانية والمجتمعية، بأن نعمل على مساعدتهم، لكي ينتقلوا من أحوالهم الصعبة أي من نقاط الضعف الى الإستفادة من مقومات القوة التي تفوق نقاط الضعف وتتغلب عليها مبادرتنا “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”، التي تقدمنا بها بملف متكامل الى دولة الرئيس سعد الحريري في السراي الحكومي، فتبناها وأدرجها مشكوراً على جدول أعمال مجلس الوزراء الذي سينعقد في طرابلس وهذا ما ابلغنا إياه مدير عام مجلس الوزراء، ونحن سنرسل الى الحكومة مجتمعة الكتيب الذي يتضمن المرتكزات التي تستند عليها المبادرة وهي مشروع كبير بالإسم والشكل والمضمون ويليق بنا وبكم وبالمدينة وبالمنطقة”.

وأكد:” نحن لا نكتفي بالإعتماد على التسمية لإيجاد حلول لكل نقاط الضعف، بقدر ما ندرك تماماً أنها خطوة فيها الكثير من المتابعة الدؤوبة ومواجهة التحديات، والتحدي الأكبر يكمن في ترجمة مضامين المبادرة لتصبح حقيقة على أرض الواقع من خلال تفعيل المرافق العامة في المدينة وتوفير الحوافز والتسهيلات والإعفاءات أمام مبادرات وديناميكية وحيوية القطاع الخاص وتشجيعه على الإستثمارات من خلال إعداد  البيئة الجاذبة والملائمة”.

وعرض دبوسي لما لقيته المبادرة من تأييد من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية والذين وضعوا كل إمكاناتهم في خدمتها، مؤكدا أن “طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية”.

ثم تحدث الدكتور نادر غزال فعرض لميزات طرابلس وعلاماتها المميزة، مؤكدا أننا بحاجة الى نظرة مغايرة عن الكلام التقليدي لافتا الى حجم الاستفادة الذي ستحققه المدينة بمجرد إعتمادها عاصمة لبنان الاقتصادية.

بعد ذلك قدم المشاركون مداخلات خيمت عليها الإيجابية والتأييد لمبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية. 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.