نادي شباب عكار يستضيف نادي الأنصار بطل لبنان

2

رعت ″الجمعية اللبنانية للإنماء الريفي″ لقاء وديا بكرة القدم جمع بين نادي الأنصار (بطل لبنان) ونادي شباب عكار الذي أشرف على التنظيم بالتعاون مع بلدية وادي الجاموس، وعلى أرض ملعب وادي الجاموس.

حضر اللقاء رئيس ″الجمعية اللبنانية للإنماء الريفي″ المهندس جان موسى، مسؤول مصلحة الرياضة في تيار المستقبل حسين مرعي، رئيس بلدية وادي الجاموس الشيخ خضر عكاري، رئيس نادي رياضيي عكار خالد موسى، مسؤول الرياضة في “أنيرا” فراس الزعبي ومسؤول الرياضة في اتحاد بلديات الجومة أديب فرح وحشد من الفاعليات السياسية والبلدية والاختيارية.

إستهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ، وتحدث رئيس بلدية وادي الجاموس الشيخ خضر عكاري مرحباً بالحضور داعياً الى “رياضة الأدب التي تبدأ بالإحترام وتقبل الخسارة والفوز، داعيا الى أن تكون هذه الدورات مناسبة لتصحيح الأخطاء ومن أجل لعبة جديدة وأن يكون الفوز لكسب الثقة ومحبة الآخرين”.

وقال: “هذا اللقاء المفرح الذي تغمرنا فيه السعادة وخاصة أننا مع وجه سياسي عنيت به المهندس جان موسى راعي هذا النشاط ، ولا شك اننا نعيش اليوم الالم بفقدان شهيدي عكار وسائر الشهداء الذين بذلوا روحهم حماية لسعادة هذا الوطن الكريم واننا نجد انه من أقل الواجب التضامن مع هؤلاء الشهداء والتقدم  بالعزاء من قيادة الجيش اللبناني”.

ثم تحدث أمين سر نادي الأنصار اسماعيل محمود مرحباً بالحضور، وقال: “جئنا لنشارككم بهذه المناسبة بين أهلنا في عكار العزيزة، لم نأت ضيوفاً لأننا في بيتنا ارض شهداء الجيش اللبناني”.

وأضاف: “هذا النادي هو الشجرة الطيبة جذورها ضاربة في كل الوطن والتي تنمو بمحبة وولاء جماهير الأنصار، وذلك من خلال الخطة والعودة بالأنصار الى القمة والعمل على الاهتمام بالفئة العمرية للنادي لنصل الى خزان من اللاعبين، ليعود الانصار رقما صعبا على الصعيد المحلي والاقليمي باذن الله”.

ووجه محمود رسالة الى الإتحاد اللبناني لكرة القدم مفادها: “أيها الاتحاد لقد أخذنا عهداً على أنفسنا أن نكون في قمة التعاون لما فيه مصلحة اللعبة مع بداية الولاية الجديدة ولكن بشرط أن يكون اتحادكم هو الراعي والمظلة التي تظلل الجميع بالعدل ونطلب منكم بالضرب بيد من حديد كل من يتسبب باي ظلم لاي نادي”.

ثم ألقى رئيس الجمعية اللبنانية للإنماء الريفي المهندس جان موسى كلمة ثمّن فيها دور شباب عكار على “هذه الروح الرياضية، والمثابرة على تنمية الذات والقدرات”.

 وأضاف: “رعايتنا اليوم لهذا النشاط تأتي ضمن دعم الشباب والوقوف بجانبه كي يبرز في المجتمع ويكون مثالاً للشباب اللبناني، ونحن نثق بقدرة الشباب العكاري الذي يحتاج الى رعاية ودعم معنوي لكي يثق بنفسه وهو كفيل بالوصول إلى أعلى المراكز، ومن هذا المنبر ندعو كل عكاري الى دعم هذا النادي وتشجيعه لأننا نعتبره النادي الوطني لهذه المحافظة والذي بنموه ونجاحه نوصل الصورة الجميلة لهذه المحافظة التي تستحق الكثير وخاصة انها التي تقدم خيرة شبابها في سبيل بناء الوطن”.

وختم موسى معزياً ذوي الشهداء في الجيش اللبناني “شهداء العزة والكرامة”، مشيرا الى أنه لولا هؤلاء الشهداء ولولا جيشنا الوطني لما كنا مجموعين في هذا الملعب، مؤكدا أن لا خوف على لبنان طالما عكار هي عصب الجيش وخزانه.

بعد ذلك جرت المباراة، بأجواء من الحماس بين نادي الأنصار الذي يزور عكار لأول مرة ونادي شباب عكار وانتهت بالتعادل الإيجابي (1 – 1) وسلّم المهندس جان موسى وإدارة نادي شباب عكار الكأس إلى نادي الأنصار.

Post Author: SafirAlChamal