حفل تكريمي لطلاب عائلة اليخني المتفوقين في الشهادات

أقام الكاتب بالعدل أحمد اليخني وزوجته المحامية رنا اليخني، بالتعاون مع شباب من آل يخني، حفل تكريم لـ 53 طالباً وطالبة من عائلة اليخني كانوا نجحوا في امتحانات الشهادات الرسمية، وذلك في قاعة رملة الحمراء في بلدة السفيرة ـ الضنية، حضره النواب أحمد فتفت، قاسم عبد العزيز وكاظم الخير،  منسق تيار المستقبل في الضنية نظيم الحايك، رئيس بلدية السفيرة محمود هرموش، ومخاتير وفاعليات وأهالي الطلاب.

بعد النشيد الوطني، وكلمة ترحيبية من عريفة الحفل ندى اليخني، وكلمة أهالي الطلاب ألقاها بسام اليخني، وكلمة الطلاب المكرمين ألقاها فادي اليخني، ألقت المحامية رنا اليخني كلمة رحبت فيها بالحضور في “حفل التكريم الثالث لطلاب عائلة آل اليخني في الشهادات الرسمية، لنكرم نخبة من طلابنا الأعزاء، إستحقوا بجدارة أن يكونوا في هذا التكريم، ونتوج جهدهم بالشكر وعطاءاتهم بالتقدير، وإن تكريمنا لهم لهو جزء صغير مما يستحقون”.

وألقى النائب فتفت كلمة قال فيها: “هذه المرة الثانية التي أقف فيها على هذا المنبر، ولاحظت أن هناك تطوراً إيجابياً لموضوع طرحته السنة الفائتة، عندما نظرت إلى المكرمين المتخرجين ورأيت قلة قليلة من الذكور، واليوم هناك معادلة أفضل وهذا يوضح أن نسبة التسرب المدرسي أقل، وهذا يعني أن الأهل تحلوا بمسؤولية أكبر، وإذا كنا اليوم نكرم هؤلاء الشبان فنحن نكرم الأهل بالدرجة الأولى.

وشكر النائب عبد العزيز في كلمة ألقاها، من سعى ودعا ومن رعى وقال: “أشعر بالفخر كثيراً في هذه المناسبة الراقية في هذه البلدة الأصيلة، فإن هذا الحفل السنوي الذي عودنا عليه الثنائي الأستاذ أحمد وزوجته رنا اليخني هو بادرة حسنة، فمن سنّ سنة حسنة له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة. فقد أصبح تكريم المتخرجين والمتخرجات عادة في معظم القرى، وأقول لكل المتخرجين إنني فخورٌ بكم، فأنا كنت أدرس في مدرسة بخعون تحت السنديانة، وفي هذه المنطقة طاقات كبيرة في العلم والذكاء والأدب والثقافة، فمعظم أهالي بيت الفقس شعراء، ونحن من منطقة غنية جداً بذكاء طبيعي وفطري أهدانا إياه الله سبحانه، ولدينا كفاءات في مختلف المجالات. فهنيئاً للضنية بجيلها وشبابها ونحن جداً فخورين بكم وفقكم الله”.

ثم جرى توزيع الشهادات التقديرية وأقيم حفل كوكتيل.

Post Author: SafirAlChamal