!إخلاء سبيل الناشطة هنادي جرجس من قصر عدل طرابلس

بعد أيام على إحتجازها بتهمة المسّ بالمقامات السياسية، من خلال وضعها على صفحتها “بوستات” تنتقد رئاستي الجمهورية والحكومة، إضافة الى وزير الخارجية جبران باسيل، أخلي سبيل الناشطة هنادي جرجس اليوم من قصر عدل طرابلس بسند إقامة.

واللافت أن هنادي جرجس إستدعيت بناء على إخبار مقدم ضدها من مكتب رئاستي الجمهورية والحكومة حيث تم التحقيق معها في ″مخفر حبيش″ وإستمر حتى الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد منتصف الليل، وتم إحتجازها حيث بقيت يومي السبت والأحد.

وأثار توقيف جرجس في مخفر حبيش ردود فعل غاضبة من قبل بعض الناشطين في المجتمع المدني، خصوصا أن مخفر حبيش ليس معدا للتعاطي مع قضايا من هذا النوع، بل يختص بقضايا الدعارة والمخدرات، معتبرين أن الاصرار على توقيف جرجس في هذا المخفر هو للامعان في الاساءة إليها بسبب أفكارها وبسبب ما تكتبه على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما من “يرتكب الجرائم الكبرى يطلق على وجه السرعة”.

واللافت أيضا أنه تم نقل جرجس صباح اليوم الى قصر عدل طرابلس حيث تم إخلاء سبيلها منه بسند إقامة.

Post Author: SafirAlChamal