إختتام مشروع توظيف الشباب في غرفة طرابلس

وزع رئيس غرفة التجارة في طرابلس توفيق دبوسي وبحضور مدير عام حاضنة أعمال الغرفة ″بيات″  فواز حامدي شهادات المشاركة على المتدربين والمتدربات المصدقة من المديرية العامة للتعليم المهني والتقني وفقاً لمشروع ″نعم طرابلس″ لتوظيف الشباب ودعم المجتمعات المضيفة، وكذلك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

المشروع ممول عبر البرنامج الإقليمي للتنمية والحماية، الذي تديره ‫‏الدنمارك بمساهمة من قبل ‫الإتحاد الأوروبي، مملكة الدنمارك، جمهورية ‫ايرلندا، ‫سويسرا، ‫‏المملكة المتحدة، النرويج، ‫‏هولندا و‫جمهورية التشيك وهو من ضمن التدخلات التي تنفذها وزارة الشؤون الإجتماعية وبرنامج الأمم المتّحدة الإنمائي والذي يطال الأعمار الشابة التي تتراوح بين 16 و 30 سنة.

تمحورت التدريبات حول الإختصاصات التالية: فندقية، كهرباء مباني، ميكاترونيك (صيانة سيارات)

تمديدات صحية ومحاسبة ومعلوماتية.

قدم دبوسي التهاني الى المشاركين، وشدد على أهمية الإلتفاف حول الدولة بكل وزاراتها ومؤسساتها وإداراتها لان الواقعية تقتضي الإعتراف بأن الدولة تمر بظروف إستثنائية في المرحلة الراهنة من هنا تنبع اهمية دور القطاع الخاص في الحياة المجتمعية وبشكل خاص المعاهد المهنية التي يجب الوقوف الى جانبها وتمكين دورها في مجال التدريب المهني لصقل المهارات التي تعود بالنفع ليس على الطاقة الشبابية في طرابلس وشمال لبنان وإنما ايضاً بالنسبة للطاقات الشابة الوافدة من سوريا بسبب الظروف القاسية التي يمر بها بلدهم والتي نتمنى أن يخرج من أوضاعه المؤلمة وأن يتاح للطاقات الشابة الإستفادة القصوى من مضامين برنامج دعم الشباب ومرتكزاته وهي فرصة يجب أن تتم الإستفادة منها الى أقصى حد”.

وخلص  دبوسي الى تأكيد جهوزية غرفة طرابلس في الوقوف الى جانب المعاهد المهنية والتقنية وتتجلى هذه الجهوزية بالدور الأساسي الذي تقوم به حاضنة الاعمال.

Post Author: SafirAlChamal