جمعية العمل النسوي

جمعية العمل النسوي..تشكو مظلوميتها الى الرؤساء الثلاثة

وجهت الهيئة الادارية لجمعية العمل النسوي رسالة مفتوحة الى كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس الحكومة سعد الحريري، وزير الشؤون الاجتماعية بيار أبي عاصي، وزير المالية علي حسن خليل، ومدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبدالله أحمد، أشارت فيها الى المظلومية الواقعة عليها بعدم دفع مستحقاتها المالية من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والناتجة عن العقد المشترك.

أشارت الجمعية في رسالتها المفتوحة الى أن مدرسة جمعية العمل النسوي للتدريب المهني

حائزة على ثلاث مراسيم جمهورية:

الأول يحمل رقم 5561 إجازة استثمار رقم 628 عام 1994، يجيز التدريب في: التفصيل والخياطة، الرسم الفني، صناعة الزهور، التزيين النسائي، والماكياج، الأشغال اليدوية والتطريز.

والثاني يحمل رقم 5606 اجازة استثمار رقم 682 عام 2001، ويجيزالتدريب في: الطباعة على الكمبيوتر، ولغات الكمبيوتر.

والثالث يحمل رقم 639 اجازة استثمار رقم 38 عام 2008، ويجيز التدريب في: صناعة الحلويات، والتدليك، والحلاقة الرجالية.

وجاء في الرسالة المفتوحة: بكل الاحترام نرفع اليكم رسالة موجهة من الهيئة الادارية لجمعية العمل النسوي وادارة مدرستها للتدريب المهني ونطالب حضراتكم بالتدخل لايجاد الحلول المناسبة.

جمعية العمل النسوي أنشأت مدرسة تدريب مهني في العام 1992 وحصلت على مراسيم جمهورية على مدى السنوات اللاحقة ولم تتوان عن تقديم الخدمات لطرابلس ولم تتأخر عن العمل المشترك مع الجمعيات العاملة في التبانة وجبل محسن وكل طرابلس، وهي تنفذ بدقة العقد المشترك مع وزارة الشؤون الاجتماعية سنوياً وتقيم أنشطة مشتركة مع البلدية الى جانب التدريب المهني المتواصل على مدار السنة، حيث خرّجت بالأرقام المسجلة لدى مديرية التعليم المهني والتقني 3037 متدرب ومتدربة في الاختصاصات المهنية المرخصة.

وعليه فهي تستحق الاهتمام والعناية بدل الاهمال والتأخر في دفع المستحقات من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية الناتجة عن العقد المشترك وهي على الشكل التالي:

عام 2011 / بدل فواتير 2,959,000 ل.ل

عام 2012 / بدل فواتير 5,675,000 ل.ل

عام 2013 / بدل فواتير 7,002,000 ل.ل

عام 2014 / بدل فواتير 777,000 ل.ل

عام 2015 / بدل فواتير 857,300 ل.ل

عام 2016 / المستخدمين عددهم اثنين لم يقبضا رواتبهما عن الأشهر التالية:  حزيران، تموز، أيلول، تشرين الأول، تشرين الثاني، كانون الأول، إضافة الى نفقات دورات تدريبية لثلاثة مدربين. أما في العام 2017 فلم نقبض حتى الآن أي شيئ ولم تقر الموازنة بعد.

ومنذ عام ونحن نتابع ونلاحق ونحاول الحصول على نتائج ايجابية ولم نلق الجواب الشافي.

ولا يخفى على حضراتكم، أننا نعمل في منطقة ترزح تحت خط الفقر ويوجد فيها أعداداً كبيرة من المتسربين من المدارس والعاطلين عن العمل، كما ونحيطكم علماً بأننا بتنا نعاني ولم نعد نستطيع التحمل أو القدرة على الاستمرار. متمنين من حضراتكم التدخل السريع من أجل الانقاذ.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *