أبو الفقراء يوزع الهدايا على المسنين.. ويفطر في دار اليتيمات

2 (1)

حطّ المواطن نضال عبد الهادي (أبو الفقراء) رحاله في مأوى العجزة التابع لجمعية الخدمات الاجتماعية في أبي سمراء بطرابلس حاملا معه هدايا شهر رمضان المبارك وعيد الفطر الى العجزة وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك كعادته حيث يقتطع شيئا من الأرباح الضئيلة التي توفرها له بسطته الشعبية في منطقة الارث الثقافي، من أجل تقديمها الى الفقراء والمعوزين شعورا منه بحاجاتهم وهو الفقير مثلهم.

بالأمس وزع أبو الفقراء كميات من الألبسة على المسنين والعجزة في مركز جمعية الخدمات الاجتماعية، وذلك إيمانا منه بأهمية العطاء في هذا الشهر الكريم.

من جهة ثانية جمع ″أبو الفقراء″ ما جناه من مال جراء إنتاج البسطة على مدار الأشهر الماضية، وإقتطع منه قسما لعمل الخير الذي يلازمه على مدار أشهر السنة، منذ أكثر من 15 عاما، حيث جمع مئات الطفلات اليتيمات في دار اليتيمة الاسلامية، وأقام لهن حفل إفطار، إضافة الى حفلة ترفيهية ساهمت في تعميم الفرح والبهجة على اليتيمات اللواتي رقصن على وقع الموسيقى.

ويقول “أبو الفقراء” لا يمكن أن يمر شهر رمضان من دون أن أزور الأيتام والعجزة وأقدم لهم ما يسرّ قلبهم ويجبر خاطرهم، نحن في هذه الدنيا عابري سبيل، ولو أن الأغنياء يشعرون بواقع الفقراء في طرابلس لما بقي عندنا أي فقير، وأنا أحد هؤلاء الفقراء وأعيش معهم والى جانبهم، وما أقدمه للفقراء أمثالي هو من مالي الخاص ومن إنتاج البسطة التي أعمل عليها، ولا فضل لما أقدمه إلا لله عز وجل، وأشكر الله الذي يكرمني دائما لأنني حريص على إكرام الأيتام والعجزة والفقراء.

Post Author: SafirAlChamal