بيت الفن في الميناء..جامعة عربية مصغرة..عمر إبراهيم

تختتم اليوم فعاليات ″رمضان حول العالم″ التي نظمها قطاع المرأة في جمعية العزم والسعادة، على مدار ثلاثة ليال، تحول خلالها ″بيت الفن ″ في الميناء الى ما يشبه جامعة عربية مصغرة، جمع في اروقته طقوس رمضان وعاداته وتقاليده في بعض الدول واشهى الماكولات التي تمتاز بها، اضيفت اليها تركيا، ليشكلوا جميعا قبلة للزوار الذين عاشوا أجواء روحانية وايمانية وتراثية، وليأكدوا على حسن التنظيم والضيافة والاستقبال من قبل المنظمين.

ثلاث ليال حملت الكثير من الرسائل عن قدرة المدينة على تنظيم أهم الاحتفالات وإستضافتها لوفود الدول التي قد تجد في طرابلس مساحة لاقامة نشاطات رمضانية وغيرها، لا سيما أن المدينة خرجت بأبهى صورة لهذا العام من خلال مثلث الامسيات الرمضانية الممتد من الأسواق مرورا بمؤسسة الصفدي وصولا الى بيت الفن، الذي نقل زواره الى اجواء بعض الدول العربية والاسلامية وجعلهم يعيشون لياليها وعاداتها وتقاليدها.

يمكن القول ان ليالي رمضان بمجملها زادت من تألق مدينة العلم والعلماء، واظهرتها  بأبهى حلة، وأرسلت إشارات واضحة بأن العاصمة الثانية لا تزال مدينة قابلة للحياة، وأنها اليوم تدخل مرحلة نضال حقيقي للحفاظ على حيويتها وحركتها الاقتصادية والسياحية، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك، حيث  تشابكت النشاطات الرمضانية من مقاهي الاسواق القديمة الى مقاهي الرصيف في طريق الميناء، الى المنطقة المستجدة في الضم والفرز التي تعج بالحياة.

وكان بيت الفن استقبل على مدار اليومين الماضيين الزوار من مختلف المناطق وفق برنامج فني وديني وتراثي، وفي اجواء عربية وتركية، حيث قدم المنشدون أجمل ما لديهم في المديح النبوي،  ورافقتهم الفتلة المولوية التي اعطت الامسيات مزيدا من الوقار والهيبة، وحملت الحضور الى عالم من التأمل، كما كان هناك وقت للتسوق داخل بيت الفن الذي شغلت مساحات منه بعض الاجنحة التي عرضت اشياء تراثية واشغال يدوية من صنع البلدان المشاركة..

واكدت رئيسة قطاع المراة جنان مبيض أن ″هذا النشاط الذي نحرص على تنظيمه كل رمضان جاء هذا العام مميزا من حيث الشكل والمضمون، وهو يأتي إستكمالا لما يقوم به بيت الفن من نشاطات على مدار العام″.

وأضافت:″نحن في قطاع المراة نسعى دائما الى تقديم الافضل وفي اعطاء الصورة الاجمل عن طرابلس، وهذا ليس غريبا على جمعية العزم والسعادة التي لطالما عملت بتوجيهات من الرئيس نجيب ميقاتي على إظهار المدينة عبر مشاريع إنمائية بأجمل صورة لها، ونحن مستمرون وسيكون لنا موعدا اخر مع نشاطات فيها المزيد من الابداع″.

Post Author: SafirAlChamal