الكورة: الحدود بين بتعبورة واجدعبرين تهمش حقوق″حي الشطاح″!.. فاديا دعبول

يشكو سكان حي الشطاح، الواقع بين بتعبورة واجدعبرين ـ قضاء الكورة، من نقص في الخدمات الانمائية العامة على مستوى البنى التحتية، جراء الاختلاف على صلاحيات الجهة المعنية المولجة بتقديمها من البلديتين، لا سيما أن أهالي الحيّ الذين يشكلون ما يقارب الـ22 عائلة هم من اجدعبرين، عدا عائلة واحدة هي من تنورين، الى جانب بعض العائلات السورية النازحة، يمتلكون منازل في منطقة بتعبورة العقارية.

وإذ نوه مختار إجدعبرين ياسر الزهر، وهو من سكان هذا الحي، بالخدمات التي تقدمها بلدية بتعبورة للحي، كما سائر الاحياء، بالنسبة لفرز النفايات وجمعها، اكد ان ″الطرق بحاجة الى تأهيل وتوسيع وبناء جدران دعم، وتحديد السرعة عليها، وصيانة الانارة العامة فيها″.

وأشار الى ان ″طرق البلدة العامة مراقبة بالكاميرات ما عدا طرق الحي،″ لافتا النظر الى ان الاهالي ″لم يستفيدوا من مولد البلدة الكهربائي ما اضطرهم لطلب هذه الخدمة من بلدة اجدعبرين مرارا وتكرارا حتى تأمنت لهم″.

وركز الزهر على ان ″الاهالي في كل مرة يراجعون فيها البلدية يلقون الاجوبة عينها، منها ان المولد الكهربائي يعمل بادارة خاصة من الاهالي ولا علاقة للبلدية به، وصيانة الكهرباء هي من مسؤولية بلدية اجدعبرين، ولا اموال في صندوق البلدية لتأهيل الطرق..″.

في المقابل شدد رئيس بلدية بتعبورة عصام تامر على ان″ حي الشطاح هو جزء من البلدة، والبلدية مجبرة بتقديم جميع خدماتها له أسوة بسائر الاحياء، دون تمييز او تفرقة، ومن هذا المنطلق لا نقصر ابدا في تقديم الخدمات بالتساوي من ناحية جمع النفايات، ورش المبيدات لمكافحة الحشرات والبعوض، وتنظيف الطرق وغير ذلك من الامور الاخرى وفق الامكانات المتوفرة.″

وأكد ان″ البلدية وضعت كاميرتين للمراقبة عند مدخل حي الشطاح لمراقبة الطرق العامة ولم تضع كاميرات امام المنازل”. وبالنسبة لتأهيل الطرق فان ” البلدية لم تتمكن من تزفيت ما قامت بتأهيله لضعف امكاناتها المالية.″

واعلن انه على استعداد لتحمل″ مسؤولية اعمال صيانة الكهرباء في حي الشطاح، حينما يتم فصلها عن اجدعبرين وضمها الى بتعبورة من ناحية استفادتها من الكهرباء″.

هذا الامر استغربه رئيس بلدية اجدعبرين عبدالله العلي من منطلق ان ″كهرباء لبنان تؤمن خدماتها، لجميع البلدات والاحياء، من دون تحديد المصدر ان كان من محول اجدعبرين او كفرحاتا وغيرها″، مشددا على ان ″بلدية بتعبورة مسؤولة عن تأمين الصيانة الكهربائية للانارة العامة في جميع أحياء البلدة دون استثناء، والقيام بمهامها المنصوص عنها في قانون البلديات″.

وأكد أنه يتولى تأمين الصيانة الكهربائية، بشكل مجاني، في حي الشطاح الكائن في بتعبورة ″بناء على مراجعة الاهالي، علما أن شركة كهرباء لبنان تصرف لبلدية بتعبورة نسبة العشرة في المئة كتعويض عن خدماتها”، مشيرا الى  مساهمته في استفادتهم من “خدمات المولد الكهربائي في اجدعبرين بعد معاناتهم الطويلة من الحرمان″.

Post Author: SafirAlChamal