موجة استقالات.. ″بي إن سبورتس″ في ورطة!..رانا البايع 

كثيرة هي النتائج والاعلانات والمواقف التي تلت الحظر على دولة قطر، قد يكون ابرزها مرتبط بشكل وثيق بالقناة الاهم قطريا الجزيرة التي اصبح اسم بعض قنواتها ″بي ان″ بعد ان غيرت جلدها،  ويبدو ان الضرر سيطال قنواتها الأشهر وهي ″بي ان سبورتس″ التي تحتكر اهم البطولات الرياضية العالمية في كل المجالات وتمتلك الحق الحصري فيها.

وكانت كل من السعودية والبحرين ومصر والامارات وليبيا  أعلنت قطع علاقاتها بدولة قطر على خلفية اتهامها بدعم تنظيمات ارهابية، ما أجبر بعض العاملين في ″بي ان سبورتس″ من معلقين ومحللين وغيرهم من التابعين لهذه الدول، الرضوخ لاملاءات ورغبات بلادهم فقرروا  مغادرة عملهم على وجه السرعة. بعضهم شكر القناة وودّع جمهوره على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعضهم لم يعلّق فرحل ببساطة وهدوء،.

يبدو ان موجة الاستقالات شملت اهم معلقي ومحللي ″بي ان سبورتس″، ومن بين المستقيلين: فهد العتيبي وحماد العنزي (السعودية) ومحمد ابو تريكة واحمد حسام ( مصر) علي سعد الكعبي (الامارات) وغيرهم..

هذه الاستقالات الجماعية ستضع قناة الرياضة ″بي ان سبورتس″ في ورطة لا تحسد عليها لا سيما مع اقتراب كأس القارات  بعد ١٠  أيام، حيث ستعاني من شحّ في المعلقين. فهل تكون مصائب قوم عند قوم فوائد ونشهد بروز معلقين ومحللين جدد في ″بي ان سبورت″؟

البعض على وسائل التواصل الاجتماعي علّق ساخرا: ″حفيظ الدراجي وعاصم الشوالي سوف يعلقون على عشر مباريات في النهار في الموسم القادم″. والبعض غاضب من تداخل واختلاط السياسة بالرياضة معتبرا ان الخاسر الأكبر هو المشاهد العربي المتابع والمهتم.

وكان نادي الاهلي السعودي أعلن أيضا فسخ عقده مع راعيه الرسمي ″طيران قطر″، في وقت تُطرح فيه إشكاليات وشائعات كثيرة حول استكمال استضافة قطر لمونديال 2022، في حال استمرت القطيعة، وهو حدث تعدّ له العدّة قنوات “بي ان سبورت” العدة، في حين أكدّ الفيفا على التواصل المستمر باللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2022 ، رافضا التعليق على الازمة الدبلوماسية التي تعصف بالبلد المضيف.

ويعتبر البعض ان  موجة الاستقالات حدث مؤسف، كونها تشكل إنهاء قسريا لمسيرة سنوات لبعض العاملين الذين بان من تغريداتهم حزنهم وأسفهم الشديدين على الفراق.

وربما يأمل هؤلاء ان تنتهي الازمة سريعا حتى يعودوا إلى أعمالهم، ولكن سؤال يطرح: ″هل سيبقى باب ″بي ان سبورت″ مفتوحا لهم بظل سياسات عربية متقلبة قد تطلب منهم في اي لحظة ترك ارزاقهم؟″

القناة التي لم تعلّق حتى الساعة على الاستقالات، يُتوقع ان تتخذ تدابير جذرية لتلافي الشغور في بعض المواقع لا سيما قسم التعليق والتحليل الرياضي.

Post Author: SafirAlChamal