البترون: معرض سياحي ـ بيئي لراهبات القلبين الأقدسين

نظمت مدرسة راهبات القلبين الأقدسين في البترون، وبرعاية رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مارسيلينو الحرك،  معرضا ثقافيا وفنيا حول السياحة البيئية في البترون من إعداد الطلاب .

وأقيم استقبال عند مدخل السوق القديم وكان استعراض فني من فرقة Fly on stage وصولا الى باحة كاتدرائية مار اسطفان حيث أقيم احتفال حضره الى الحرك قائمقام البترون روجيه طوبيا، مديرة المدرسة الأخت جاكلين عجان، أفراد الهيئة التعليمية، ممثلو جمعيات وهيئات ومؤسسات وحشد كبير من المدعوين.

بعد النشيد الوطني اللبناني قدمت للحفل الاعلامية يارا حرب فكلمة الأخت عجان التي رحبت بالحضور ″في هذا اللقاء المميز لنقيم معا ما قام به طلابنا من مشاغل ثقافية ولوحات تعبيرية فتحت آفاقهم الى مدى بعيد وأبعدتهم عن عالم التكنولوجيا فغاصوا في عالم الفن.″ وشددت على ″اهمية الثقافة التي تبني الحضارة والتطور والنجاح، مؤكدة أننا بالفنون نرقى بالإنسان الى مستوى الخلق والإبداع فيوظف كل طاقاته البدنية في عالم الجمال.″

أما الحرك فقد ثمن ″هذه الخطوة المميزة التي تضيف جمالا على طبيعة البترون وتبشر بمستقبل واعد يزرع الفرح في قلوبنا.″ وتوجه الى الطلاب بالقول: ″أنتم تبعثون الأمل بالعيش الكريم في الوطن الأحب والأجمل ″لبنان″. وأنتم تنشأون على يد راهبات نذرن أنفسهن لتربيتكم على المحبة والوطنية الصادقة والضمير الحر″. ونحن دائما بجانبكم نقدم الدعم اللازم لكل مؤسسة تؤدي رسالة تربوية وانسانية وسنواصل الجهد لرفع مستوى المدرسة وتعزيز التربية فيها. ″ ودعا للاهتمام بالفنون والنشاطات اللاصفية لأنها تعزز الرسالة التربوية وتساهم في اكتشاف المواهب .″

وبعد عرض فيلم مصور عن مدينة البترون القديمة وأغنية ″بعروقي مية بحرك يا بترون″ كانت جولة في أرجاء المعرض الذي تضمن محطات متنوعة حول المشاريع الانمائية والسياحة البيئية، العادات والتقاليد اللبنانية، والانتاج الزراعي في منطقة البترون والمونة البترونية والصناعات البلدية وصولا الى النحت والفن مع البصابصة والفنان يوسف الحويك. كما كانت محطة مميزة مع البطريرك الياس الحويك أب الاستقلال وباني لبنان الكبير بالاضافة أعمال متنوعة وابحاث تاريخية وعلمية.

بعد ذلك واصل الطلاب عروضهم الفنية والراقصة في حضور حشد من أهالي الطلاب.

Post Author: SafirAlChamal