عصام فارس في لبنان الجمعة.. لدور توفيقي بين القيادات المختلفة… غسان ريفي

تحط طائرة نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس يوم الجمعة المقبل على أرض مطار رفيق الحريري الدولي، حيث يعاود نشاطه السياسي والانمائي بعد إنقطاع إستمر زهاء عشر سنوات أمضاها خارج لبنان، وكسرها غداة إنتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية حيث زار لبنان ليوم واحد من أجل تقديم واجب التهنئة لصديقه.

تتسارع التحضيرات لاستقبال الرئيس فارس، حيث من المفترض أن يوزع نشاطه بين برمانا وبينو في عكار، ليكون على تماس مباشر مع كل القيادات السياسية، ومع المواطنين والأهالي لا سيما في عكار التي إنتظرت عودته لأكثر من عقد من الزمن إفتقرت خلاله الى الاهتمام الرسمي، وتنامت حاجاتها بشكل كبير.

تأتي عودة فارس قبل أيام على إنعقاد الجلسة النيابية في 15 أيار المقبل، والتي باتت موضع خلاف كبير بين التيارات السياسية قد يؤدي الى إستخدام النصاب لتعطيلها، خصوصا أن موعدها قد حان من دون أن يصار الى إقرار قانون إنتخابي جديد، ما يجعل كثيرون يتطلعون الى إمكانية أن يلعب فارس دورا توفيقيا بين القيادات المختلفة، إنطلاقا من كونه يشكل عامل جمع، ويحظى باحترام وتقدير كل الأطراف.

وتشير مصادر سياسية مطلعة الى أن عودة عصام فارس سيكون لها أثرا إيجابيا على لبنان، فضلا عن إمكانية أن يلعب دورا على صعيد تقريب وجهات النظر بما يتعلق بالقانون الانتخابي، أو التخفيف من التشنجات التي يمكن أن تحصل بعد جلسة 15 أيار، خصوصا أن الرئيس فارس سيزور الرؤساء الثلاثة في إطار جولة على المراجع السياسية، وسيكون له مواقف واضحة من التطورات التي تشهدها الساحة اللبنانية، ومن القانون الانتخابي في حال أقرّ أو لم يقرّ، ومن التمديد الثالث لمجلس النواب.

وتؤكد هذه المصادر أن عودة فارس من شأنها أن تعطي البلد دفعا إيجابيا، وهي ستؤسس لمرحلة سياسية مقبلة سيكون فارس لاعبا أساسيا فيها، نظرا للثقل الذي يشكله على مستوى لبنان والعالم.

أول زيارة سيقوم بها الرئيس فارس بعد عودته الى لبنان هي الى المقر البطريركي في البلمند عند الرابعة والنصف من عصر يوم السبت المقبل، حيث يلتقي بطريرك إنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي.

وسيكون للرئيس فارس عدة محطات في البلمند، حيث يفتتح مكتبة عصام فارس، وجناح نور فارس في جامعة البلمند، ويتقلد وساما من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وذلك يوم الخميس في 18 أيار، كما سيكون فارس خطيب حفل التخرج في جامعة البلمند التي ستسلمه أول دكتوراه فخرية تقدمها كونه أكبر مساهم فيها، وذلك عند الثامنة والنصف من يوم الثلاثاء في 23 أيار الجاري  

وستكون عكار على موعد مع فارس في إستقبال شعبي، يوم الأحد في 24 أيار، حيث يفتتح أيضا كلية عصام فارس للتكنولوجيا التابعة لجامعة البلمند في بينو بحضور ممثلين عن الرؤساء الثلاثة والبطريرك مار بشارة بطرس الراعي والبطريرك يوحنا العاشر.

وفي هذا السياق  عقد في الكلية لقاء ضم مدير عام مؤسسة فارس العميد المتقاعد وليم مجلي، مدير اعمال عصام فارس في لبنان المهندس سجيع عطية، نائب رئيس جامعة البلمند الدكتور ميشال نجار، وعميد القبول والتسجيل في الجامعة الدكتوروليد مبيض، وعميد الكلية الدكتور الياس خليل، جرى خلاله تحديد الخطوات والاجراءات العملية للاحتفال الذي سيتضمن كلمات لكل من: نائب رئيس الجامعة الدكتور ميشال نجار، الكاردينال بشارة الراعي، مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، البطريرك يوحنا العاشر يازجي، والرئيس عصام فارس.

Post Author: SafirAlChamal