مهرجان الربيع البلمندي

إحتضن ملعب جامعة البلمند الرياضي، في مهرجان الربيع، مسرح كبير للغناء، استضاف المغني مارك حاتم وفرق فنية لبنانية، إضافة الى مسرح صغير مخصص للعزف، والى جانبهما كيوسكات تعدى عددها الثلاثين لـ″سوق الاكل″، فضلا عن العاب نفخ متنوعة للاطفال، وصناعة الفخار، والعاب ترفيهية وتثقيفية وتوجيهية، وبيع كتب مستعملة باسعار رمزية للتشجيع على المطالعة والاهتمام بالبيئة، والتوعية على اهمية تدوير النفايات.

نظم المهرجان هذا العام مكتب شؤون الطلاب في الجامعة بالتعاون مع لجنة طلابية أخذت على عاتقها القيام بمهام لوجستية مهمة، والبحث عن رعاة للمهرجان، والاتفاق مع الفنانين لاحياء الحفلات الموسيقية وغير ذلك.

يؤكد رئيس مكتب شؤون الطلاب الدكتور أنطوان جرجس أن اللجنة عملت هذا العام على تطوير المهرجان وتنويع نشاطاته على المستويات كافة، وهي حرصت على إشراك الجامعة مع المجتمع المدني.

ورأى ان المهرجان تمكن من جمع شمل الاسر، في يوم طويل ضمن الجامعة، وأدخل الفرحة إلى قلوب الكبار كما الصغار. وأعلن عن التوجه لاقامة المهرجان في العام المقبل، على مدى يومين.

ورات ديالا فرح من مكتب شؤون الطلاب ان نجاح النشاط يكمن في تنظيم الطلاب له، لاسيما انه يتضمن كل ما يرغبون به وفق اذواقهم.

وشددت على أنه يتوجه لكل الشرائح العمرية، بشكل مجاني، وهو أكبر نشاط سنوي ينظمه المكتب، حيث تغلب فيه النشاطات الترفيهية، ليختبر الطلاب فيه الحياة خارج صفوفهم إلى جانب الحياة الاكاديمية البحتة. وهو يتوجه الى المجتمع المحيط.

واعتبر أنطوني رحيّل مؤسس ″سوق الاكل″ ان السوق يعمل على جمع اللبنانيين الذين فرقتهم السياسة، حيث ان الاكل يبقى خارج الخلافات والصراعات.

Post Author: SafirAlChamal