طرابلس.. باقٍ في دوري الأضواء

2من المباراة

أكد فريق طرابلس بقاءه في دور الأضواء، بعدما تابع صحوته وتألقه وحقق فوزا كبيرا ومستحقا على فريق الاجتماعي (6ـ3) في المباراة التي جمعتهما على أرض ملعب رشيد كرامي البلدي.

وكان طرابلس فاز خلال الاسبوعين الماضيين على الراسينغ وعلى الآخاء عاليه، وأدخل بفوزه الثالث الفرح الى قلوب جمهوره العريض الذي حبس أنفاسه في الأسابيع الأخيرة خوفا من أن يودع “سفير طرابلس” الدرجة الأولى، لكن طرابلس كان على مستوى التحدي وخرج من كبوته بأقل الخسائر الممكنة.

ويؤكد مدرب طرابلس وارطان غازاريان أن ما شهده الفريق كان أمرا عابرا ولن يتكرر.

في حين يشدد رئيس النادي غسان يكن على أن طرابلس ولد من جديد، وسيكون دائما عند حسن ظن جمهوره به، وأن حصل هذا الموسم كان بفعل ظروف قاهرة وخارجة عن إرادة الجميع، وسيقدم الأفضل بشكل دائم، بدعم من الادارة والجهاز الفني.

بهذا الفوز رفع طرابلس رصيده الى 28 نقطة وقد كان ذلك كفيلا بتجاوزه كل المخاطر التي أحاطت به خلال الفترة الماضية.

وقدم طرابلس مباراة كبيرة، وكان ختام الدوري بالنسبة له ولجمهوره مسكا، حيث افتتح لاعبه البرازيلي مارسيلو التسجيل في الدقيقة 22، وأضاف هدافه وهداف الدوري الهدف الثاني في الدقيقة 45، وعزز فايز شمسين تقدم فريقه في الدقيقة 55، وأضاف وليد فتوح الهدف الرابع في الدقيقة 73، وسجل أحمد المغربي الهدف الخامس في الدقيقة 81.

وظن طرابلس أن المباراة قد إنتهت فتوقفت ماكينته عن العمل، وأفسحت المجال أمام لاعبي الاجتماعي للتحرك، فقلص عبدالله علي النتيجة للاجتماعي في الدقيقة 84، وأضاف عبدالله عيش الهدف الثاني لفريقه بعد دقيقتين في الدقيقة 86، وأضاف يوسف حمادة الهدف الثالث للاجتماعي في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدلاً من ضائع، لينهي أبو بكر المل مسلسل الأهداف بهدفه الثاني والسادس لفريقه، رافعاً رصيده الى 16 هدفا، ليتربع على صدارة ترتيب الهدافين. 

Post Author: SafirAlChamal