النقيب زيادة لـ فتح حوار مع أصحاب المولدات

شدد نقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة على ″ضرورة ايجاد حل لأزمة الكهرباء، ودعا الى فتح حوار بنَاء مع أصحاب المولدات للالتزام بالتعرفة التي تضعها وزارة الطاقة، التي تترك هامشاً ربحياً لهم″، متمنياً على ″كل الزملاء في المهن الحرة، دراسة الأمر، فنحن لا نريدُ سوى معالجته بروية، ونقول كفى استغباء للمواطنين، خصوصاً في هذا الوضع الاقتصادي الذي نمر به جميعاً″. 

كلام النقيب زيادة جاء خلال افتتاحه في مركز النقابة في طرابلس، ندوة عن أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية للشقق السكنية، من منظور أوسترالي، نظمتها جمعية IEEE بالتعاون مع فرع الكهرباء واللجنة العلمية في النقابة، قدم لها محمد نصر الدين من مدرسة الحاسبات والهندسة والرياضيات بجامعة سيدني.

وقال: ″إننا لن نيأس من تحقيق الطموحات المشروعة، وأولها استنهاض بلدنا واقتصاده، فنقابة المهندسين في الشمال ستكون منصة اعمار وعلم، منصة لبنيها، للانطلاق لبناء الوطن والنهوض به، ونحن كمهندسين لن نقوم باي شيء من دون تخطيط ودون تشاركية، من هنا أؤكد أن لدينا خارطة طريق طموحة للمرحلة المقبلة، وندعو الجميع الى التعاون، وأي مشروع يلزمه التشاركية ليثبت نجاحه وفعاليته″.

 وأكد أن ″أبواب نقابة المهندسين في الشمال، مفتوحة أمام المؤتمرات العلمية وكل المؤتمرات التي من شأنها أن تكون جزءاً من سياستنا لبناء جيل قادر على تحقيق طموحات وطنه والنهوض به، بل وسنسعى لأن يكون الشمال جزءاً من القدرات الاقتصادية والاستثمارية والعلمية للبنان، ولن نقبل أن نبقى خارج المعادلة، بل أؤكد أمامكم أن قوة المقومات الموجودة لدينا كافية لجذب الاستثمارات وتشغيل كل المهندسين″.

وأشارت الكلمات إلى تجربة القطاع الخاص مع القطاع العام، في تأمين الطاقة الكهربائية، ولفتت إلى أن أكثر من 30 شركة أسهمت بأكثر من 180 ميغا، كما تناولت التجربة التي تنوي النقابة القيام بها على صعيد الطاقة الشمسية والتي ستغذي مبنى النقابة وبعض الشوراع المحيطة بها، وهذا ينتظر موافقة بلدية طرابلس على ذلك.

كما تطرقت الكلمات إلى مشروع غرفة التجارة في طرابلس، والذي سيكون في معرض رشيد كرامي الدولي، وإلى التجربة الاوسترالية في مضمار الطاقة الشمسية، التي تشكل بالاضافة الى الوفر في الطاقة، فرص عمل واستثمار.

Post Author: SafirAlChamal