الصفدي: لاتخاذ خطوات جريئة حول أزمات النازحين

رأى النائب محمد الصفدي أن رئيس الحكومة سعد الحريري أظهر حسّاً عالياً بالمسؤولية عندما دق ناقوس الخطر في مؤتمر بروكسل واضعاً العالم أمام الحقائق الصعبة. فإذا لم يفِ العالم بالتزاماته في دعم لبنان والنازحين السوريين فيه من خلال دعم التعليم والصحة والبنى التحتية وخلق فرص العمل، فإنه بتهرّبه من مسؤولياته سيدفع بالنازحين السوريين نحو  التطرّف وستنفجر أزمة اقتصادية معيشية وربما أمنية، لن يكون العالم بمنأى عن مخاطرها.

وأضاف الصفدي: “إن الأعباء الناجمة عن وجود مليون ونصف نازح سوري في لبنان، لم تعف اللبنانيين من مسؤولية التناحر السياسي على مدى الأعوام الماضية، وبالتالي إضاعة الفرص لتحقيق الإصلاح ومكافحة الفساد واستنهاض الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتخفيض نسبة البطالة”.

وختم الصفدي: إن تزامن الركود الاقتصادي مع أزمة النزوح السوري فاقم الأوضاع، وتولّدت مع الوقت أزمة في العلاقة بين النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة، لذلك ندعو الى ترجمة الموقف اللبناني الموحّد من أزمة النازحين بخطوات جريئة، قبل فوات الأوان.

Post Author: SafirAlChamal