الجيش يواجه الارهاب في الكورة… عمر ابراهيم

عاشت منطقة ضهر العين في قضاء الكورة ومحيطها لجهة البحصاص في طرابلس وصولا الى الملعب الاولمبي، اجواء معركة حقيقية خاضتها الوحدات العسكرية البرية والجوية التابعة للجيش اللبناني بالتعاون مع الطبابة العسكرية والصليب الاحمر ومستشفى هيكل وبلدية راسمسقا، وذلك خلال مناورة جسدت واقع المعركة مع الارهاب، التي يضع الجيش كل امكانياته في ظل الوضع الذي يشهده لبنان والمنطقة.

المناورة التي اربكت بداية سكان المنطقة بسبب اصوات الرصاص والانفجارات والدخان المتصاعد، ونظرا للانتشار الذي نفذته وحدات الجيش على الطرقات المؤدية الى مركز الجامعة اللبنانية – ثكنة فوج التدخل الاول في راسمقا، المكان الذي نفذت فيه المناورة المشتركة بين فوج التدخل الأول المنتشر في مدينة طرابلس وجوارها والقوات الجوية  والهندسة والطبابة العسكرية، ومروحيات الجيش التي تولت عمليات الانقاذ بالاضافة الى سيارات الاسعاف، وذلك بحضور العميد جورج شريم ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، مدير فرع مخابرات الجيش في الشمال العميد كرم مراد، قائد فوج التدخل الاول العميد الركن غسان فاضل، قائد المناورة العقيد روجيه لطوف، امين عام الصليب الاحمر في لبنان جورج كتانة، المسؤولة الطبية في مستشفى هيكل الدكتورة نسرين بازرباشي، ورؤساء بلديات.

وفي المعلومات ان المناورة اجريت لمحاكاة حصول انفجار في مكان مكتظ بالسكان الى جانب مستشفى هيكل وكيفية التعاون على نقل المصابين، كما تضمنت مواجهات مع مجموعات مسلحة، اقتحمت وحدات الجيش اماكن تحصنها وعملت فرق الانقاذ على نقل المصابين بالتعاون مع الطبابة العسكرية والصليب الاحمر.

وبحسب المعلومات فان الجيش الذي وضع منذ فترة في حالة تاهب لكل الاحتمالات يعمل على رفع جهوزيته من خلال الدورات التدريبية التي يجريها على كامل الاراضي اللبنانية، ومن خلال اشراك القطاعات المدنية الصحية لتكون جميعها في جهوزية لاي طارىء، خصوصا مع تعاظم التهديدات وتوسع دائرة الخطر المتنقل من بلد الى اخر.

واوضحت المعلومات ان هكذا مناورات قد تبعث طبيعتها بالقلق لدى البعض الذي قد يخشى من حصول هكذا امور، ولكنها في الوقت نفسه تكتسب اهمية عالية كونها تساهم في اكساب الخبرات ورفع مستوى التنسيق والتعاون بين جميع المشاركين.

قبل تنفيذ المناورة، القى العميد فاضل كلمة اكد فيها ان ″الجيش بجهوزية كاملة لمواجهة اي عمل ارهابي قد يستهدفه، ثم شرح العقيد لطوف هدف المناروة وكيفية التصدي للعمليات الارهابية التي تستهدف احدى مراكز الجيش واخلاء الجرحى والمصابين والشهداء من ارض المعركة بالتنسيق مع القوات الجوية التابعة للجيش والمنظمات الانسانية″.

بدوره أكد العميد شريم ″ان فوج التدخل الاول هو من الافواج المميزة والخاصة والأقدم بين الافواج في الجيش، ولدى عناصره وضباطه  خبرة قتالية واسعة ومتطورة على ارض المعركة″.

من جهته، امل المحافظ نهرا ان ″تكون هذه المناورة مفيدة لنا جميعا لنكون على اهبة الاستعداد لمواجهة اي عمل ارهابي يضرب مناطقنا والمراكز العسكرية التابعة للجيش اللبناني او لاي جهاز امني″.

بدوره كتاني قال:″الصليب الاحمر اللبناني اليوم يمتلك جهوزية كاملة، و نحن على استعداد لمواجهة الاوضاع الامنية في كل الوطن من مزارع شبعا حتى وادي خالد″.

وكانت كلمات لكل من رئيس بلدية راسمسقا سيمون نخول، المدرب في الدفاع المدني علي موسي والدكتورة نسرين بازرباشي والمسعف وسام التيم، تحدث كل منهم عن دوره في مساندة الجيش اللبناني حين يتعرض لاي عمل ارهابي.

Post Author: SafirAlChamal